لا يأخذ ريان الهبر الكثير من الراحة هذه الأيّام. نشاهده مع عادل كرم وعبّاس شاهين في الموسم الجديد من برنامج «هيدا حكي» (كل ثلاثاء ــ 21:30 على mtv)، كما يستعد لمرافقة الفنانة السورية الشابة فايا يونان في رحلتها الكندية حيث ستحيي حفلتَيْن في 9 و10 تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل في مونتريال وتورونتو على التوالي، إضافة إلى عمله على تأليف الموسيقى التصويرية الخاصة بفيلم «مش مهمّ الإسم» (كتابة رلى سهير، وإخراج ليال راجحة، إنتاج شركة «الصبّاح للإعلام» ــ بطولة بديع أبو شقرا وداليدا خليل) الذي انطلق تصويره أخيراً ويُفترض أن يصل إلى الصالات في نيسان (أبريل) 2018.


هذا ليس كل شيء: في جعبة الموسيقي اللبناني الشاب مفاجأة فنية سيُطلقها مساء غدٍ الجمعة في «تياتر فردان» (بيروت). سيفتتح ريان عرضه الموسيقي المسرحي الكوميدي الساخر تحت عنوان «استديو النجوم»، بمشاركة أكثر من 15 شخصاً من مغنين وموسيقيين وممثلين. سيشعر الحضور وكأنّهم في كواليس تصوير حلقة تلفزيونية لأحد برامج الهواة التي اشتهرت على الشاشات اللبنانية في التسعينيات، منها «كأس النجوم» و«نجوم المستقبل» و«استديو الفن» الذي يعود تاريخه إلى ما قبل ذلك بكثير. محاكاة هذا النوع من الأعمال ستكون لناحية الشكل والمضمون، بدءاً من الديكور والملابس واللوكات وصولاً إلى طبيعة الحوارات التي تجرى بين الشخصيات خصوصاً بين المذيعة والمتبارين... التطرّق إلى الأوضاع السياسية والاجتماعية السائدة في تلك الحقبة سيفرض نفسه أيضاً، ضمن الأجواء الكوميدية الساخرة السائدة على العمل النوستالجي الذي يضم مجموعة من أبرز أغنيات التسعينيات والثمانينيات لوليد توفيق، ونوال الزغبي، وسيمون حدشيتي، وزين العمر، ووائل كفوري، وسميرة توفيق، وصباح، وغيرهم.
إلى جانب صاحب الفكرة ريان الهبر الذي تولّى الإخراج والإشراف الموسيقي ويجسّد شخصية قائدة الفرقة الموسيقية، تشارك في «استديو النجوم» إليسار لُغمجي التي تجسّد دور المذيعة، وسليم علاء الدين في شخصية مسؤول الصيانة الذي يتسلّط على الموجودين في المكان متسلّحاً بالقرابة العائلية التي تجمعه بأحد ضباط الاستخبارات السورية. أما بلال الريّس (حاصل على ميدالية ذهبية من «استديو الفن») وريتا سليمان (ستار أكاديمي)، فيطل كلّ منهما بأربع شخصيات مختلفة لمشتركين. علماً بأنّ أحمد جبنجي سيحضر بصوره مجسّداً دور المخرج. غالبية المنخرطين في هذه التجربة ليسوا محترفي تمثيل بل يعملون في مجال الموسيقى والغناء، فيما جرت المحافظة على الأغنيات بنسخاتها الأصلية حسب ما يؤكد الهبر في اتصال مع «الأخبار»، موضحاً أنّه «لم أتدخّل لجهة إعادة التوزيع إطلاقاً». في هذا السياق، يلفت صاحب ألبوم «تعا قلّك» إلى أنّه تعامل في هذه التجربة مع موسيقيين لم يعتد العمل معهم إجمالاً، سيجارون بدورهم الأجواء التمثيلية، وهم: كميل أبو مرعي (درامز)، وبشّار فرّان (باص)، ومازن جابر (غيتار)، ووليد ناصر (طبلة)، وسلمان بعلبكي (رق)، وهادي عيسى (أكورديون)، و بشّار فحلو (قانون)، وعلي عساني (كمنجة)، وبلال الغالي (أورغ).
بعد الانطلاقة غداً، سيعود العرض إلى مسرح «تياترو فردان» في 16 تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل، على أن يستمر كل يوم جمعة حتى نهاية العام الحالي.

افتتاح عرض «استديو النجوم»: غداً الجمعة ــ الساعة العاشرة مساءً ــ «تياترو فردان» (سنتر «ديونز» ــ بيروت). البطاقات متوافرة في «مكتبة أنطوان». للاستعلام: 01/800003 أو 70/692919.