في الذكرة المئوية الأولى لتوقيع وعد بلفور، تدعو «اللجنة الوطنية في لبنان لحملة مئة عام على وعد بلفور» وكلية الحقوق والعلوم السياسية والإدارية في «الجامعة اللبنانية»، اليوم إلى حضور ندوة بعنوان «مقاومة نتائج وعد بلفور». البرنامج الذي يقدّمه منسّق اللجنة الوطنية عبد الملك سكرّية، مؤلّف من جلستين، الأولى يديرها رئيس «مركز باحث للدراسات الفلسطينية والاستراتيجية» يوسف نصر الله، والثانية يديرها مدير كلية الحقوق والعلوم السياسية والإدارية (الفرع الأوّل) حسين عبيد.


تنطلق الجلسة الأولى مع كميل حبيب الذي سيتطرّق إلى «مواجهة التداعيات السياسية لوعد بلفور وصناعة الرأي العام»، يليه الوزير السابق عدنان منصور الذي سيتحدّث عن تداعيات الوعد على المنطقة العربية، قبل أن يحين موعد الروائي الفلسطيني مروان عبد العال (الصورة) متناولاً «بلفور... وعد أم قرار ــ هل يكفي الاعتذار؟». بداية الجلسة الثانية ستكون مع مداخلة عبد الحسين شعبان (العراق) حول «مئة عام على المشروع الصهيوني»، يتبعه خليل حسين الذي سيقدّم رؤيته لـ «المواجهة القانونية في المؤسسات الدولية لإبطال مفاعيل وعد بلفور». أما الختام، فمع جورج جبّور (سوريا) الذي سيبعث «رسالة مفتوحة إلى رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها الحالية».

ندوة «مقاومة نتائج وعد بلفور»: اليوم ــ 11:30 ــ قاعة كمال جنبلاط في كلية الحقوق والعلوم السياسية والإدارية في «الجامعة اللبنانية» (الحدث).