يحتضن «متحف المقاومة» في مدينة ليموج الفرنسية معرضاً خاصاً بالمسلسل التلفزيونيUn village francais (قرية فرنسية ــ 2009)، يضم أزياء الممثلين وقطعاً خاصة استخدمت خلال إنجازه.


تدور الأحداث في الأربعينيات في منطقة فيلينيوف المتخيلة في إقليم جورا في فرنسا المحتلة من قبل ألمانيا خلال الحرب العالمية الثانية. العمل من بطولة أودري فلورت وفرنسيس رينو وغيرهما، ويركّز على تطوّر شخصيات رئيسية وثانوية أثناء مقاومتها أو تكيّفها أو تعاونها مع القوات الألمانية المحتلة.