على الرغم من سيطرة المغنين الرجال على معظم الجوائز التي وزّعت أوّل من أمس في احتفال «جوائز الموسيقى الأميركية»، إلا أنّ النجمات خطفن الأنظار بعروضهن الحيّة على مسرح «مايكروسوفت» في لوس أنجليس، وعلى رأسهن بينك وليدي غاغا وكريستينا أغيليرا وكيلي كلاركسون.


حصد برونو مارس جائزة «فنان العام»، فيما نال نايل هوران، العضو السابق في فرقة «وان دايركشن»، جائزة «أفضل فنان جديد للعام»، قبل أن يفوز لويس فونسي ودادي يانكي من بويرتوريكو، والكندي جاستين بيبر معاً بجائزة «أفضل أغنية جماعية» عن «ديسباسيتو». أما جائزة «أفضل فريق روك بديل»، فكانت من نصيب فرقة «لينكين بارك» التي أهدتها إلى مغنيها الأساسي تشستر بنينغتون الذي انتحر في تموز (يوليو) الماضي. وكان لافتاً حصول النجمة المخضرمة ديانا روس على جائزة عن مجمل أعمالها، وقد أخذت لها عدسات المصوّرين لقطات عدّة قبل انطلاق الحدث مع المنتج بيري غوردي (الصورة).