عادت بولا يعقوبيان إلى الأضواء أخيراً بعدما أجرت مقابلة مع رئيس الحكومة سعد الحريري مباشرة من المملكة العربية السعودية. اللقاء حوّل المقدمة إلى حديث الناس وأثار الكثير من الجدل. لكنّ بولا لن تكتفي بذلك، بل ستعود إلى الشاشة قريباً ضمن برنامج جديد من مختلف النواحي. إذ ستصوّر هذا الاسبوع حلقة تجريبية من عمل تلفزيوني يعود لصالح قناة «الجديد»، بمضمون مختلف عن ذاك الذي قدّمته في السنوات الأخيرة.


ليست المرة الاولى التي تجري فيها مقدمة Inter-Views (قناة «المستقبل») حلقة تجريبية لـ «الجديد»، بل هي المرة الثالثة على التوالي. في أوائل العام الحالي، صوّرت بولا حلقة، لكن إدارة «الجديد» طلبت إجراء تعديلات عليها. لاحقاً، عادت الاعلامية وسجّلت واحدة أخرى، لتقع في المشكلة نفسها. على هذا المنوال، تقف يعقوبيان مجدداً أمام الكاميرا، وهذه المرة تنتج الحلقة شركة «شوت برودكشن» التي يملكها الاعلامي فراس حاطوم. تعاون جديد بين حاطوم وبولا، ومن المرجّح أن يكون بادرة خير وتكون الحلقة «الثالثة ثابتة». ستجري يعقوبيان بعض التعديلات على مضمون البرنامج، مع تركيز على الشق البصري. مع العلم أن البرنامج سيجمع بين السياسة والشباب وطموحاتهم، بعيداً عن «الفورة» التي تشهدها مواقع التواصل الاجتماعي. لكن متى ستظهر بولا على شاشة «الجديد»؟ لا وقت محدداً لنقلة بولا من قناة «المستقبل» حيث تقدّم Inter-Views (كل أربعاء 21:30) إلى محطة «الجديد»، ريثما يتمّ التوافق على البرنامج الجديد. لكن كل المؤشرات تدلّ على أن النقلة باتت وشيكة، بخاصة مع اقتراب موعد الانتخابات النيابية المتوقعة في شهر أيار (مايو) المقبل، حيث ستكون المادة الاعلامية دسمة. يبقى أن الإعلامية سوف تختار نقلتها بدقّة، بخاصة مع تردد معلومات حول مشروعها السياسي والترشح للانتخابات النيابية المنتظرة.