حتى وأنتَ واقعٌ في الموتْ...

حتى وأنتَ واقعٌ في الجحيم وتعرفُ أنكَ لن تُغادرَ الجحيمَ أبداً...
حتى وأنتَ... حيثُ أنتْ:
تَذَكّرْ!... تَذَكَّر وآمِنْ
أنّ الموسيقى ضروريّةٌ حتى لمواجهةِ الموتْ
والوردةَ ليست عديمةَ الفائدةْ.
تَذَكَّرْ وآمِنْ:
حيثُ تكونُ الوردةُ والموسيقى
الموتُ لا يَعودُ صالحاً حتى للإِماتَةْ.
تَـذَكَّرِ الـ... حيــاة!
18/1/2017

دِيَّـةُ القَتَلة



الأمواتُ وذَووهم غَفَروا/ غَفّروا وقالوا: «غَفَرنا».
والقَتَلةُ ــ كما يليقُ بقَتَلةٍ ذوي كرامة ــ
يُصِرّون: «أبداً! لا يكفي».
حتى الآن، كلُّ شيءٍ منطقِيٌّ وقابلٌ للفهم.
ما يَصعبُ على أمثاليَ فهمُهُ
أنّ الشهودَ، والمؤَرِّخين، وقُضاةَ العدالة، وسُعاةَ الخيرِ الطيِّبينْ
لا يزالون مُنهمكين، حتى الساعة،
بالبحثِ عن أَعدَلِ الحلول
لكَفِّ الشرِّ، وتَهدِئةَ خواطرِ الـمُخْتَصِمين،
وتَقريبِ وجهاتِ النظر
بما يُرضي... جميعَ الأطراف.
22/1/2017