فجّر قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس المحتلة عاصمة لـ «إسرائيل» ونقل السفارة الأميركية إليها موجات غضب واحتجاجات لا تزال تعم العالم حتى اليوم. الخطوة الاستفزازية ترخي بظلالها هذا العام على أجواء عيد الميلاد في «زهرة المدائن» التي يبدو أنّ أهلها يتجهون إلى حصر احتفالاتهم بالجانب الديني.


على الرغم من ذلك، رصدت عدسات المصوّرين أخيراً رجلاً يرتدي ملابس بابا نويل ويركب جملاً بالقرب من أسوار القدس التي تحيط بالبلدة القديمة وبنيت الجدران بأمر من السلطان العثماني سليمان الأوّل خلال عامي 1535 و1538.