في موسم الأعياد، أصدر المخرج والفنان البصري والمصوّر اللبناني أكرم الزعتري (الصورة) عملاً جديداً (فوتومونتاج ــ 32 × 26 سنتم) بعنوان «أركيولوجيا معكوسة، 2012 ــ 2017). يستند العمل الذي بدأه في عام 2012 إلى صورة فوتوغرافية التقطها الزعتري لردهة المتحف الوطني اللبناني في نهاية الحرب الأهلية، ويُصدرها اليوم كطبعة خاصة لـ «مركز بيروت للفنون».


إنّها جزء من حلقة شهيرة من الحرب الأهلية في بيروت، عندما دُفنت التوابيت التي يحتويها في كتل خرسانية لحمايتها من النهب. ويتضمّن العمل المتوافر في 30 نسخة لدى مكتبة BAC عناصر من أوّل افتتاح للمتحف عند الكشف عن القطع الأثرية، فيما تشير التركيبة كلها إلى قيمة المضاربة للقطع الأثرية التي لم يكن من المفترض عرضها بل دفنها.