من فاتته أمس متابعة عرض «36 شارع عباس ــ حيفا» (كتابة وتمثيل رائدة طه، وإخراج جنيد سري الدين) في «استديو زقاق»، لا تزال أمامه فرصة اليوم. تدور الحكاية حول عائلة «الرافع» الفلسطينية التي بقيت في فلسطين واضطرت إلى أن تحمل الجنسية الإسرائيلية بعد النكبة، وعائلة «أبو غيدا» الفلسطينية التي طُردت من حيفا إلى الشتات ولم تنفكّ تبحث عن وطن.


إلا أنّه بالنسبة إلى العائلتين، «شارع عباس» هو الوطن. أما طه (الصورة)، فشاهدة على الأحداث، تروي حكاية العمل الذي يستعيد وظيفة الرواية الفلسطينية الشفوية في الشتات، ودور المرأة في إحيائها ونقلها.

اليوم ــ الساعة الثامنة والنصف مساءً ــ «استديو زقاق» (تقاطع كورنيش النهر ــ برج حمود). للاستعلام: 71/585423