في نهاية مشروع حفظ وترميم استمر على مدى عشر سنوات في يورك (شمالي إنكلترا)، توضع اللمسات الأخيرة في «كاتدرائية يورك» a على Great East Window البالغ من العمر 600 عاماً. استبدل أخيراً آخر لوح زجاجي ملوّن في هذا الشبّاك الضخم المؤلف من 311 لوحاً، ويعد الأكبر من نوعه في البلاد.


المشروع الذي تولّاه استديو York Glaziers Trust البريطاني، إستغرق 92,400 ساعة عمل، وكلّف حوالي 16 مليون دولار أميركي. أُنجز هذا الشبّاك بين 1405 و1408 على يد جون ثورنتون الذي تقاضى يومها حوالي 78 دولاراً، وهو يصوّر بداية ونهاية كل شيء، من سفر التكوين إلى سفر الرؤيا.