شارك المئات في عاصمة جنوب أفريقيا، أخيراً في فعاليات «كرنفال كيب تاون» في رأس السنة الثانية (Tweede Nuwe Jaar). يعتبر هذا الحدث العام من الأبرز في البلاد، وتتخلله الكثير من المسابقات، والعروض الموسيقية والراقصة التي يرتدي خلالها الناس أزياء مختلفة الأشكال والألوان.


يأتي ذلك احتفالاً بثقافة جماعة Cape Malays في محافظة «كيب الغربية». بدأ هذا الكرنفال حين ألغي الرق في مستعمرة كيب، وسمح لـ «العبيد» بالاسترخاء في اليوم الذي يلي ليلة رأس السنة. وتهدف الفرق المشاركة فيه أيضاً إلى خلق تماسك اجتماعي، وإقامة أنشطة للشباب، والاتصال بالثقافة في المجتمعات الفقيرة التي تعاني من انتشار الجريمة.