كما جرت العادة منذ 26 عاماً، استقلّ عشّاق النجم الأميركي الراحل إلفيس بريسلي (1935 ــ 1977) قطارات من مدينة سيدني الأسترالية إلى بلدة باركس في ولاية نيو ساوث ويلز، حيث انطلق أمس الخميس المهرجان الخاص بـ «ملك الروك»، والمستمر حتى بعد غدٍ الأحد.


في هذا الحدث المميّز المتوقّع أن يجذب 25 ألف شخص، يتشبّه كثيرون بإلفيس في قصّة شعره وملابسه وطريقة حمله للغيتار، فيما تكون الأيّام الأربعة مليئة بالأنشطة والعروض الترفيهية التي تحتفي بحياة صاحب أغنية Can't Help Falling In Love ومسيرته المهنية الاستثنائية.