فيلم أميركي طويل. ذلك هو «بيروت» (إخراج براد أندرسون) الذي عرض شريطه الترويجي أخيراً، على أن يُطرح في الصالات اللبنانية في ذكرى الحرب الأهلية أي 13 نيسان!


وفق المراقبين، الفيلم حافل بالتنميطات السلبية عن اللبنانيين، يقدّم سرديّة غربية عن المدينة التي كانت تعيش أجواء محمومة بداية الثمانينات، مع تقسيم تقليدي للأخيار والأشرار حيث الأميركيون ضحايا فوضى عربية عبثية لا خلاص لبيروت منها إلا بجهود أميركية! سيناريو الفيلم لتوني غيلروي الذي كتب سلسلة أفلام الجاسوسية «جيسون بورن». وهو لم يصور في لبنان، ولا شكّ أنه استعان بخبرات عملاء الـCIA المتقاعدين كما درجت العادة في أفلام الجاسوسية الهوليوودية الأخيرة!