تتردّد أخيراً معلومات حول احتمال منع عرض فيلم The Post لستيفن سبيلبرغ (115 د) في لبنان. روّجت الكثير من المنابر الإسرائيلية لهذا النبأ، إلى جانب بعض المتحمّسين على مواقع التواصل الإجتماعي الذين يسوّقون بأنّ السبب يعود إلى ديانة المخرج! في إتصال مع «الأخبار»، لفت مصدر في مكتب شؤون الإعلام في الأمن العام، رفض ذكر اسمه، إلى أنّ لجنة الرقابة على الأعمال السينمائية أوصت بـ «منع الشريط» لأنّ مخرجه مدرج على اللائحة السوداء لـ «مكتب مقاطعة إسرائيل» في «الجامعة العربية»، والتي يلتزم بها لبنان.


على خطٍ موازٍ، تنقل وسائل إعلام غربية عدّة أنّ سبيلبرغ أُدرج على هذه القائمة قبل سنوات استناداً إلى معلومات تفيد بـ «تبرّعه لإسرائيل بمبلغ مليون دولار أميركي خلال حرب تموز 2006». وفيما يُنتظر أن تُرفع التوصية إلى وزير الداخلية، نهاد المشنوق، ليحسم القضية، هناك انطباع بأنّ الفيلم الذي يؤدي بطولته توم هانكس وميريل ستريب (الصورة) لن يُمنع، لأنّه لا يتضمّن ترويجاً مباشراً للعدو الإسرائيلي، ولا يرتبط به على صعيدي الخطاب والطاقم. يذكر أنّ The Post المفترض وصوله إلى الصالات اللبنانية بعد غدٍ الخميس، يتناول دور صحيفة «واشنطن بوست» الأميركية في الكشف عن أوراق البنتاغون في العام 1971.