من عيادة صغيرة الى مستشفى جامعي... سيرة يرويها الطبيب ركان علّام في كتابه «سمفونية العذاب». تجربة «مستشفى دار الأمل الجامعي» التي أسسها الطبيب النسائي في بعلبك، يسردها بين دفّتَي هذا الكتاب ضمن ثلاثة فصول، مع تخصيص الجزء الأخير لزوجته، ووالدته، وللطاقم الطبي.


بأسلوب عاطفي وشخصي، يحكي علام قصة «دار الأمل»، وينتقل بنا الى مراحل التأسيس (1987) لغاية عام 2003، تاريخ تشييد هذه الدار، مضيئاً على العقبات والعراقيل التي سادت في تلك المرحلة، ومعرّجاً على حرب تموز 2006، وكيفية تحوّلها الى مستشفى ميداني. ينطلق الطبيب من حجم المعاناة التي رافقته، مع زوجته، ليعطي نموذجاً في الإصرار، وتقديم الرعاية الصحية في منطقة تعدّ بأمسّ الحاجة إليه.