فيما تستمر تداعيات إعلان الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، الاعتراف بالقدس المحتلة عاصمة لـ «إسرائيل» ونقل السفارة الأميركية إليها، تدعو «مؤسسة الدراسات الفلسطينية»، في 26 كانون الثاني (يناير) الحالي، إلى حضور ندوة «القدس بين هبَّة الأقصى وقرار ترامب».


سيتحدّث خلال اللقاء المؤرّخ الفلسطيني، نظمي الجعبة (الصورة)، أستاذ مشارك في «دائرة التاريخ والآثار» في «جامعة بيرزيت»، وهو يجري بالتعاون مع «معهد عصام فارس للسياسات العامة والشؤون الدولية» في «الجامعة الأميركية في بيروت».

«القدس بين هبَّة الأقصى وقرار ترامب»: الجمعة 26 كانون الثاني ــ 14:00 ــ قاعة «غرين أوفل» في «معهد عصام فارس» (AUB‏ ــ شارع بليس). للاستعلام: 01/350000
(مقسّم: 4150)