بعد استخدام قوى سياسية تزمع المشاركة في الانتخابات النيابية المقبلة اسم «حقّي»، أصدرت «الحملة الوطنية لإقرار الحقوق السياسية للأشخاص المعوقين في لبنان» (حقي) بياناً توضيحياً في هذا الصدد. إذ أكّدت أنّ لا علاقة لها بهذه الجهات، كما تمنّت عليها عدم اعتماد الاسم وشرحت مدى الإرباك الذي قد يتسبب به ذلك.


ولفت البيان إلى أنّ «حقّي» ستواصل عملها وتعاونها مع وزارة الداخلية والقائمقامين والبلديات والمنظمات الحقوقية المدنية «سعياً إلى تطبيق كامل مندرجات المرسوم 4412/2009 الخاص بتسهيل عملية اقتراع المعوّقين»، وستعمل على «مراقبة البرامج الانتخابيّة، وعملية الاقتراع»، بالإضافة إلى «حملة توعوية لاحترام حاجات الناخب المعوّق وعدم انتهاك حقوقه».