عادت مسرحية «مغامرات فيكتوريا العجيبة» (تأليف وإخراج جيرار أفيديسيان) لندى أبو فرحات (الصورة)، أمس الأحد إلى «مترو المدينة» حيث تُعرض أيضاً اليوم وغداً. إنّها قصة أوّل متحول جنسياً عُرف في لبنان في السبعينات.


كانت حياته عبارة عن مغامرات وحوادث غريبة، يسردها العمل بتفاصيلها، بمشاركة الممثلين رامي عطالله، وجوزف عازوري، ومحمد حجيج، وزينب عساف، وبولين حداد، وجويس أبو جودة، وبشارة عطالله، وبالإشتراك مع عايدة صبرا، ورفعت طربيه، ونيشان ديرهاروتيونيان. أخبرت «فيكتوريا» قصّتها لأفيديسيان في سجن رومية عام 1974، لتخرج وتختفي بعد ثلاث سنوات جرّاء القصف. فما كان مصيرها؟

اليوم وغداً ــ 21:30 ــ «مترو المدينة» (الحمرا ــ بيروت). للاستعلام: 76/309363