كان فيلم الكوميديا السوداء Three Billboards Outside Ebbing, Missouri أكبر الفائزين بـ«جوائز الأكاديمية البريطانية لفنون السينما والتلفزيون» (بافتا)، خلال الدورة الـ 71 التي أقيمت أوّل من أمس في «رويال ألبرت هول» في لندن، وحضرت فيها حملتا Time's UP وMe Too المناهضتان للتحرّش.


فاز الشريط بخمس جوائز، هي: «جائزة أفضل فيلم»، «جائزة أفضل ممثلة» التي ذهبت إلى فرانسيس مكدورماند، «جائزة أفضل ممثل مساعد» التي كانت من نصيب سام روكويل الذي التقطت له العدسات صوراً مع الممثلة الكينية لوبيتا نيونجو (الصورة)، في حين حصل كاتب الفيلم ومخرجه مارتن ماكدوناه على جائزة «أفضل سيناريو أصلي»، فضلاً عن «جائزة أفضل فيلم بريطاني».