قبل فترة، تعرّض مصطفى سبيتي (الصورة) لهجوم عنيف عبر مواقع التواصل الاجتماعي على خلفية بوست نشره على فايسبوك، يتناول مريم العذراء، ما أدّى إلى سجنه أيّاماً عدّة استجابة لضغوط مارستها جهات دينية.


اليوم، وبعدما هدأت العاصفة، يحلّ الشاعر اللبناني، بعد غدٍ الخميس ضيفاً على «المجلس الثقافي للبنان الجنوبي»، ضمن أمسية شعرية يقدّمها نائب الأمين العام للمجلس عبدالله رزق.

لقاء وأمسية شعرية مع مصطفى سبيتي: بعد غدٍ الخميس ــ الساعة السادسة مساءً ــ قاعة «المجلس الثقافي للبنان الجنوبي» في بيروت (نزلة برج أبو حيدر ــ خلف محطة «توتال»). للاستعلام: 01/703630
أوwww.althakafi-aljanoubi.com