قبل عام تقريباً، أحيا خالد الهبر (الصورة) حفلة ناجحة بكل المقاييس في «مركز معروف سعد» في صيدا (جنوب لبنان) التي عاد إليها بعد انقطاع دام حوالى 33 عاماً. وفي 10 آذار (مارس) المقبل، سيكرّر الفنان اللبناني الملتزم التجربة بعد حوالى شهر من إحياء الذكرى الـ 33 لتحرير المدينة من الاحتلال الإسرائيلي.


إلى جانب الأغنيات الجديدة مثل «ما تنسوا فلسطين» و«فارس»، والقديمة منها «شارع الحمرا» و«أغنية عاطفية» و«سنديانة حمرا»، سيؤدّي الهبر أعمالاً قديمة («كفركلا» و«الشيّاح») أطلقها في بداياته ولم يسبق له تقديمها على المسرح، ضمن مدلي «يذكّر بخالد السبعينيات»، وفق ما يقول نجله ريان في اتصال مع «الأخبار». كالعادة، يتولّى ريان التوزيع الموسيقي، وسيعزف على البيانو مع الفرقة التي يقودها وتتألف من الموسيقيين: فؤاد عفرا (درامز)، ووليد ناصر (طبلة)، وسلمان بعلبكي (رق)، وبشّار فرّان (باص)، ونضال أبو سمرا (ساكسوفون)، وريان الهبر (بيانو)، وعفيف مرهج (عود). أما الكورال، فسيضم زينب زهر الدين، ومهنا حجا، وإيلي سعد.

السبت 10 آذار ــ الساعة الثامنة مساءً ــ «مركز معروف سعد الثقافي» (صيدا ــ جنوب لبنان). للحجز والاستعلام: 07/725001 أو 03/749811