افتتح في مدينة نيويورك، أمس الأربعاء معرض «الممالك الذهبية: الرفاهية والإرث في الأمريكتَيْن القديمتَيْن» المستمرّ في «متحف المتروبوليتان للفنون» حتى 28 أيّار (مايو) المقبل. الحدث من تنظيم «معهد غيتي للأبحاث» و«متحف جان بول غيتي» في لوس أنجليس الذي احتضنه العام الماضي.


يضم المعرض 300 قطعة فاخرة (زينة، وأقنعة جنائزية، وكؤوس...)، صنعتها الحضارات الأصلية في الأميركيتَيْن، من البيرو إلى المكسيك، بدءاً من العام العاشر قبل الميلاد إلى بداية القرن السادس عشر للميلاد. واستغرق الإعداد له سنوات من المفاوضات مع 53 مصدراً في 12 بلداً مختلفاً.