حتى نهاية شهر آذار (مارس) الحالي، تشهد مدينة نيويورك الأميركية معرضاً تشكيلياً فريداً لجهة طريقة اختيار اللوحات. أطلقت غاليري «مارك بورغي للفنون الجميلة» دعوة لتشكيليين من حول العالم، عبر حساب Artsy.net على إنستغرام، للمشاركة في المعرض.


من بين مئات المشاركات، اختار الموقع الشهير 25 عملاً للمشاركة في المعرض الذي انطلق في 22 شباط (فبراير) الماضي، من بينهم اللبنانية ــ العراقية ميّاسة الصدر التي تعرض لوحتها «مدينة السلام» (خامات مختلفة، أكريلك على كانفاس)، الاسم الذي تُعرف به بغداد. بحسب الصدر، تقول اللوحة: «سأرفع كل الرايات البيضاء في العالم، لتعطوني بعضاً من السلام»، وهي جزء من سلسلة «المدينة المدوّرة» التي تصوِّر مخطّط مدينة بغداد المدوّرة.