بدعوة من قسم التصميم والغرافيك في «الجامعة اللبنانية الأميركية» و«كلية لندن للموضة» و«معهد الدراسات النسائية في العالم العربي»، تستضيف LAU في حرمها البيروتي بعد غدٍ الخميس مؤتمراً بعنوان «أجساد حديثة» (Modern Bodies) تعقده الأكاديميتان ياسمين نشابة طعان (رئيسة قسم التصميم والغرافيك)، ورينا لويس (كلية لندن للموضة وجامعة لندن للفنون) ليوم واحد فقط بمشاركة اختصاصيين من دول مختلفة. انطلاقاً من وجود حداثات متعدّدة، واعترافاً بتنوّع التجارب الإقليمية في فترة ما بعد الاستعمار، يدرس هذا الحدث دور الجسد العاري أو المغطّى بالملابس في تشكيل وتمثيل الشرق الأوسط الحديث. بين دور الجسد المثالي الظاهر في الحملات الداعية إلى التحرّر الجنسي والاجتماعي في الإمبراطورية العثمانية إلى أهمية اللباس في حياة النساء والرجال المحليين، يبحث اللقاء في استخدام الأطر القانونية من قبل أولئك الساعين إلى السيطرة على حركة أجساد النساء والرجال أو مقاومتها. ومن خلال الجمع بين مناهج من التاريخ الثقافي والاجتماعي والاقتصادي وتاريخ الفن والتصوير والثقافة البصرية، يقيّم المؤتمر دور الثقافة المادية والتمثيل والتنسيق الفني في سرد تاريخ المرأة وجندرها وتاريخها الجنسي. كذلك، يوفّر «أجساد معاصرة» فرصة للتفكير في دور الأرشيف وجمعه وعرضه في تصوير الشرق الأوسط عبر تقديم مواد أوّلية جديدة وإعادة فحص المصادر الموجودة من وجهات نظر جديدة، مقدّماً أيضاً عدسة قيّمة يمكن من خلالها تقييم الدور الحاسم للجسم (عارياً أم لا) المرتبط بالجندر في النضال المعاصر حول الأمة والحداثة وما بعد الحداثة بواسطة التركيز على الفترة الممتدة بين أواخر القرن التاسع عشر ومنتصف القرن العشرين. (للاطلاع على البرنامج: الرابط متوافر على موقعنا)


بعد غدٍ الخميس ــ بدءاً من التاسعة صباحاً ــ قاعة «إروين» في حرم LAU (قريطم ــ بيروت). للاستعلام: 01/789456 (مقسّم: 2474)