بعد 24 عاماً على التأسيس وأكثر من عقد من التوقّف، تعود فرقة «جفرا» للأغنية الفلسطينية لتحيي تجربة كانت جزءاً من بدايات المشهد الموسيقي الشبابي البديل في لبنان بعد الحرب. «عودة الأبناء الضالّين» هو اسم العرض الذي تقدّمه الفرقة في 6 و7 نيسان (أبريل) المقبل في «مترو المدينة» (الحمرا)، جامعة أكثر من 20 عازفاً ومغنيّاً مقيمين في لبنان والخارج، ومازجة بين الغناء والموسيقى الفلكلورية والأناشيد والحنين إلى زمن عروضها في الجامعات والساحات والمخيّمات الفلسطينية والمراكز الثقافية في مختلف المناطق. فيما يغيب عنها العازف عماد حشيشو الذي فارق الحياة في 9 آذار (مارس) الحالي في حادث سير، سيلتقي الجمهور كلاً من: محمد خير موسى، وأيمن زعرورة، ومحمّد حسّان، ووائل أمهز، وشاكر شهوان، ونضال راشد، ويحيى عيسى، وهنادي حسّان، وهند حسّان، وعليا حاجو، وديانا دياب، وسهى دياب، وسناء خنيفس، وكارول قانصوه (غناء)، وجورج الشغوري (عود)، وأحمد بركات (عود)، ويوسف الفحل (كلارينات)، وخالد صبيح (بيانو)، وسماح أبي المنى (أكورديون)، وأحمد الخطيب (إيقاع)، وبشار فران (باص).


* «عودة الأبناء الضالين»: الجامعة والسبت في 6 و7 نيسان ــ 21:30 ــ «مترو المدينة» (الحمرا ــ بيروت). للاستعلام: 76/309363