تفتتح الفنانة اللبنانية مريم سعيدي يوم الاثنين المقبل معرضها «تنذكر ما تنعاد» في كلية الفنون الجميلة والعمارة في «الجامعة اللبنانية» (الحدث). يشكلّ المعرض جزءاً من إنتاج سعيدي الفني المتمحور حول قضية المخطوفين والمفقودين في لبنان بين 1975 و1995، ويضم حوالى 40 لوحة تحاكي معالجتها لهذه القضية من خلال ارتباطها الوثيق بها. في تعريفها عن المعرض، تؤكد مريم أنّ الفنّ شكّل «الوسيلة المثلى لتخطّي الأزمات التي عشتها خلال مسيرة نضال لكشف مصير ابني «ماهر» وكل المفقودين في لبنان…».


* من 16 حتى 18 نيسان ــ من الساعة 10:00 حتى 17:00 ــ قاعة المعارض في كلية الفنون الجميلة والعمارة في «الجامعة اللبنانية» (الفرع الأوّل ــ الحدث). للاستعلام: 05/463502