أطلقت الفنانة المصرية مريم صالح والفلسطيني تامر أبو غزالة والموسيقي المصري موريس لوقا ألبومهم المشترك «الإخفاء» (إنتاج شركة «مستقل» للإنتاج والتوزيع الموسيقي) في أيلول (سبتمبر) الماضي. وبعد سلسلة حفلات في دول مختلفة، أطلق الثلاثي (الصورة) يوم السبت الماضي، جولة الربيع الخاصة بهذا العمل المؤلف من 10 أغنيات، بحفلة في Cité de la Musique في باريس، ثم شاركوا في مهرجان «ريواير» في هولندا.

تأخذ هذه الجولة الفنانين الثلاثة إلى بريطانيا حيث سيقدّمون 4 حفلات، أوّلها في The Invisible Wind Factory في ليفربول (24/4)، والثانية في Band on the Wall في مانشستر (25/4). أما في لندن، فيشارك الثلاثي في احتفال تسليم جوائز مهرجان «هيئة الإذاعة البريطانية» للأفلام العربية (26/4) ثم يطلون في Rich Mix في 27 نيسان (أبريل) الحالي. تلي ذلك جولة صيفية سيُعلن عنها قريباً وتتضمّن مهرجانات عالمية أخرى مثل «روسكيلد» في الدنمارك. حُضّر «الإخفاء» على نار هادئة على مدى ثلاث سنوات وأربع إقامات إبداعية مزجت أساليب الموسيقيين الثلاثة الآتين من خلفيات فنية مختلفة بشكل سلس ومتجانس. بدأوا بتأليف الأغنيات قبل كتابتها، ثم عثروا على لغتهم المشتركة في قصائد الشاعر المصري العامي ميدو زُهير.