يوم الاثنين المقبل، تحتضن «الجامعة اللبنانية الدولية» في صيدا نشاطاً بعنوان «عهود تميمية والهوية الضائعة»، يهدف إلى تسليط الضوء على تزايد البطش الإسرائيلي بحق أطفال فلسطين الذين يُقتلون ويُضطهدون باستمرار، انطلاقاً ممّا جرى مع المناضلة الشابة عهد التميمي (الصورة). ويتناول النشاط الهوية الفلسطينية الضائعة في ظلّ سرقة الثقافة والفن والتراث والأطباق التقليدية، عبر عرض لوحات تصوّر مواقع أثرية ذات رمزية كبيرة ككنيسة المهد وباب المغاربة مع شرح عن تاريخها، وأزياء تقليدية من تصميم الطلاب، وحلقات دبكة وشعر، وأكلات من المطبخ الفلسطيني.


* الاثنين 16 نيسان (أبريل) الحالي ــ 11:00 ــ حرم LIU (صيدا ــ جنوب لبنان). للاستعلام: 07/750550