في ذكرى رحيله الثالثة، يوجّه قسم المسرح في «كلية الفنون الجميلة والعمارة» في «الجامعة اللبنانية» تحية إلى المسرحي اللبناني ريمون جبارة (1935 ــ 2015/ الصورة) في 10 و11 أيّار (مايو) الحالي عبر احتفال ينظّم في القاعة التي تحمل اسمه في مقرّ الكلية في فرن الشباك. في اليوم الأوّل، ستُعرض مسرحية ذات فصل واحد بعنوان «آدم في جنّة بلا ثمر» من تأليف جبارة، وتمثيل ديامان بو عبّود وأنطوان الأشقر، يليها عرض الفيلم الوثائقي «المسحّراتي» (إخراج حنا الخوري). ولد صاحب «زرادشت صار كلباً» (1977) في قرنة شهوان، وشكّلت حياته المهنية على مدى أربعة عقود مسيرة أحد أهم المسرحيين العرب، وأبرز روّاد المسرح اللبناني الحديث والمسرح العبثي في العالم العربي، قبل أن ينطفئ في «مستشفى بحنس» بعد معاناة مع المرض، مخلّفاً وراءه أرشيفاً ثرياً من الأعمال التي شارك فيها تمثيلاً وتأليفاً وإخراجاً، متناولاً تيمات تنوّعت بين جدلية الفقير والمثقف والموت، والقمع ووصاية رجال الدين والله، وصولاً إلى عبثية الوجود وغيرها...


10 و11 أيّار ــ الساعة السادسة مساءً ــ قاعة ريمون جبارة في «كلية الفنون الجميلة والعمارة» في «الجامعة اللبنانية» (الفرع الثاني ــ فرن الشبّاك ــ قضاء بعبدا). للاستعلام: 01/389304
أو [email protected]