على الرغم من تنوع أعماله ما بين النثر، والشعر والرواية، إلا أنّ الانشغالات التي تطغى عليها متشابهة. إذ يدّخر الأديب والشاعر اللبناني موريس وديع النجار (1945 ــ قرية دارشمزِّين، شمال لبنان) للأنثى، والطبيعة والوطن حيّزاً واسعاً في إصداراته، مُرجعاً ذلك إلى ما تكتنزه هذه العناصر من جمالية وإلهام. عمله «أقدار» (2016- دار نلسن) سيكون محطّ أمسية ثقافية تنظمها الحركة الثقافية (أنطلياس) بعد غد الخميس، بمشاركة مجموعة من الأكاديميين؛ من بينهم ميشال كعدي وسلمان زين الدين وإميل كبا، وتديرها الإعلامية ميشلين حبيب.


* الخميس 10 أيار (مايو): الساعة السادسة والنصف مساءً ــ دار مار الياس (أنطلياس). للاستعلام: 04/404510.