بعد معرضه الفردي الأول «بيروت، ربما» في صالة المعهد الفرنسي في لبنان عام 2016، يقدّم نصري الصايغ (1975) معرضه الجديد «كل شيء يجب أن يختفي» (الصورة) بدءاً من الغد في Beirut Art Residency (الجميزة).

منذ انطلاقته، تميز الممثل والفنان البصري اللبناني بمزج أيقونات في عالمي الأدب والسينما، بالبوب والأصوات المعاصرة في أعماله وتجهيزاته ومشاريعه الفنية. إنّه باختصار حارس الكلمات والصور والأصوات. علماً أنّ الصايغ الذي يعيش متنقلاً بين بيروت وبرلين، مجاز في الأدب الفرنسي والدراسات المسرحية، شارك ممثلاً في أفلام عدة لجوسلين صعب، وروي سماحة، وجاد يوسف، وجورج هاشم وغيرهم.