أنتَ الذي أَوقَعتَني في الكراهيةْ!

أنتَ!... أنتَ الذي أغويتَني وحَـلَّـلْتَ لي كراهيةَ مَنْ لا يستحقُّ الكراهيةْ!
أنتَ، أنتْ!
خذْ عني جميعَ رُسُلِكَ، وسَيّافيكَ، ومُؤَذِّني ثكناتِكَ، وكُهّانِ مواخيرِكَ، وصيارفةِ معابدِكَ، ودَلّالي بَهائِكَ وعدلِكْ...
وأَعِد إليَّ ما فقدتُهُ في كنيستِك
مِن ذكاءِ الوردةِ، وفصاحةِ الحيوانِ، وحنانِ الموسيقى.
أرجوكَ، لا تُبالِغْ في الحزن!
ثمةَ مَن يَتوهّمُ أنكَ أنتَ مَنْ سيخرجُ رابحاً مِن هذه الصفقة.
هنيئاً لمنْ يَخسر!
4/8/2018