«ريف: أيام بيئية وسينمائية»، هو عنوان النشاط الذي تقام دورته الصفر في 15 و16 أيلول (سبتمبر) الحالي، في بلدة القبيات في عكّار (شمال لبنان)، بتنظيم من «الصالون الثقافي» و«مجلس البيئة»، بالتعاون مع جمعية «بيروت دي سي» و«مهرجان طرابلس للأفلام».

من المعروف أن العروض السينمائية لطالما كانت محصورة بالمدن اللبنانية، لا سيّما بيروت. غير أنّها هذه المرّة تخرج من هذا الإطار لتلتقي بأهل الريف، بعدما أقفلت دور السينما في المناطق النائية، ولتسلّط الضوء على أنّ الريف «غني بالثيمات السينمائية، وبالقصص، وبالشخصيات التي تصلح لمعالجة سينمائية روائية أو وثائقية»، وفق البيان الصادر عن القائمين على الحدث.
في اليوم الأوّل، ستُعرض مجموعة أفلام قصيرة لبنانية تدور أحداثها في الأرياف، بحضور مخرجيها، على أن تليها نقاشات بين الجمهور وصانعي الأفلام. الأعمال التي ستُعرض في هذه الليلة، صوّرت في مناطق مختلفة، وتعكس ما يختزنه هذا المكوّن الجغرافي من ثراء اجتماعي ــ ثقافي، كما تُظهر القضايا التي تتميز بها عن العاصمة والمدن الأخرى. والشرائط هي: «شحن» (2017 ــ 20 د) لكريم رحباني، و«خسوف» (2015 ــ 19 د) لبسمة فرحات، و«أرض بيّ» (2016 ــ 15 د) لموريال أبو الروس، و«شكراً ناتكس» (1998 ــ 15 د) لإيلي خليفة، و«الغواصة» (2016 ــ 20 د) لمونيا عقل، و«زيارة الرئيس» (2017 ــ 19 د) لسيريل عريس، و«280 كلم» (2017 ــ 23 د) لزاهر جريديني.
هكذا، ستتحوّل طاحونة موسى سماحة في القبيات إلى فضاء ثقافي تُعرض فيه الشرائط المشاركة في هذا الدورة، بالإضافة إلى أنشطة منوّعة وعشاء ذي طابع قروي، وجلسة تعريف بتاريخ الطاحونة وعملها وعملية ترميمها التي أجريت أخيراً. سيترافق التعريف مع عرض حي وعملي لعملية طحن القمح، وإعادة استعماله في منتجات غذائية.
أما اليوم الثاني، فهو بيئي بامتياز، يبدأ في بداية النهار مع جولة بيئية للتعرّف إلى كنوز الطبيعة في عكار. يسير المشاركون في جبال ووديان ويمرّون بغابات أشجار يندر وجودها إلّا في هذه المنطقة، كالشوح الكيليكي. من دون أن ننسى التعريف بغابة الأرز العكارية، وغابة أشجار اللزاب والعزر، قبل أن يحين موعد غداء قروي بين أحضان الطبيعة، تُقدَم فيه أطباق تقليدية يشتهر بها أهالي عكار.

* «ريف: أيام بيئية وسينمائية»: السبت والأحد 15 و16 أيلول ــ الساعة السابعة مساءً ــ القبيات (عكار ــ شمال لبنان). للاستعلام: 71/400101