يجيد كميل حوا (1974، الصورة) التنقل بين وسائط متعددة من النحت إلى الخط والغرافيك. الفنان اللبناني المقيم في السعودية منذ أكثر من ثلاثين عاماً، لا يغيب عن بيروت كلياً، بل يطل دورياً من خلال مشاركات فردية وجماعية. وها هو يقدم معرضه «لحظات» في «غاليري شريف تابت». يضمّ المعرض مروحة من الأعمال التي يغلب عليها التقشف والحميمية. وإذ ينشغل حوا تارةً بتجسيد انطباعاته الناجمة عن مشهديات يومية وتكريسها في زيتيات تنحو إلى مناخات الطبيعة الصامتة، إلا أنه في أعمال أخرى يغرف من تجربته الطويلة في تحديث الحروف العربية، ليستولد منها مكامن وجماليات جديدة.


* «لحظات»: حتى 16 تشرين الأول (أكتوبر) ــــ «غاليري شريف تابت» (D beirut ـــ برج حمود) ــــ للاستعلام: 01/369242/3.