يحتضن «مسرح وسينما إشبيلية» (صيدا ــ جنوب لبنان)، بعد غد الجمعة، عرض فيلم «يا عمري» (83 د ــ 2016) للمخرج اللبناني هادي زكاك (1974 ــ الصورة)، على أن يليه نقاش مع صاحب العمل الذي حظي بحفاوة نقدية وجوائز في دول عديدة حول العالم. في هذا الوثائقي، يتابع زكّاك عبر السنوات شيخوخة جدّته «هنرييت»، التي تخطّت عامها المئة، ويرصد تحوّل الذاكرة والهجرة من لبنان إلى البرازيل، وقصص الحب والأولاد، والوقت المعلّق. ببساطة، يرصد هادي سيرة شيخوخة وذاكرة وحياة، فيما تتداخل فيه اللحظات المؤثرة بتلك الطريفة.


* عرض «يا عمري»: بعد غد الجمعة ــ الساعة السابعة والنصف مساءً ــ «مسرح وسينما إشبيلية» (صيدا ــ جنوب لبنان). للاستعلام: 71/270090