«إلى أحبابي...»


الناسُ، الناسُ الذين تُحِبُّهم،
لا يَجِدون ما يأكلونَهُ، وما يُداوونَ بهِ أَورامَ يأسِهم وأوجاعَ قلوبِهم.
وأنتَ، أنتَ الذي تَدَّعِي مَحبَّتهم،
تُريدُ أنْ تُـعَـلِّمَهم الغناءَ، والرحمةَ، وزراعةَ الورد؟...
إسمَعوا!
: لأنّ الناسَ لا يَجِدون ما يأكلونهُ وما يُداوون بهِ قلوبَهم
أريدُ أنْ أُعَلِّمهم الغناءَ، والحلمَ، والحنانَ، وأُصولَ الرحمةِ، وزراعةَ الورد.
الناسُ، في ضائقةِ حياتِهم، وعلى مَشارِفِ أَبدِيّاتِهم،
محتاجون، أكثرَ مِن لقمةِ الحقيقةِ ورغيفِ الحقّ،
إلى لا أكثرَ مِن :
نَسمةِ حنانٍ ، وجرعةِ موسيقى ، وشَمَّةِ ورد.
الناسُ هُمُ الناس...
12/12/2018