بدءاً من 21 كانون الثاني (يناير) الحالي، سيكون بإمكان الراغبين في تعلّم الرقص الأفريقي تحقيق أمنيتهم، عبر ثمانية صفوف تديرها الراقصة الإيطالية أليس ماتاليا في بيروت. تستند هذه الصفوف إلى ثقافة بلدان عدّة في أفريقيا الوسطى، بينها بنين، والكونغو، وبوركينا فاسو. هناك، لا يقتصر الرقص على تمرين الجسد، بل يشمل الروح أيضاً. أما في ما يتعلّق بماتاليا، فقد بدأت بحثها حول حركة الجسد والرقص منذ أكثر من عشر سنوات، وأثقلته بخلفية علمية، إضافة إلى اليوغا والتدريبات على العلاج بالرقص، والتعبير البدائي.


ورشة رقص أفريقي مع أليس ماتاليا: كلّ خميس من 21 كانون الثاني حتى 10 آذار (مارس) ــ من الساعة 20:15 حتى 21:45 ــ «أستديو أملغام» (الحمرا ــ بيروت). للاستعلام: 70/765706