كشف جراح التجميل البرازيلي لايسيا ريبيرو في فيلم وثائقي أعدّته وعرضته bbc4 أمس، عن عمليات تجميل أجراها للزعيم الليبي الراحل معمر القذافي في مخبأ تحت مقرّه في طرابلس. في فيلم «الكلب المجنون: عالم القذافي السري» (إخراج كريستوفر أولغياتي ـــ ساعة و25 دقيقة)، شدد الطبيب على أنّ القذافي خضع للعمليات من دون مخدّر، خشية قتله، مضيفاً إنّه لجأ إلى تقنية حقن الدهون لملء شفتيه وزراعة شعره.


وأوضح الطبيب أنّه تعب من إصرار الزعيم الليبي على إجراء العمليات في وقت متأخر. وركز الفيلم على الاتهامات الموجهة إلى القذافي حول اختطاف واغتصاب فتيات لم تكن أعمار بعضهنّ تتجاوز 14 عاماً، مشيراً إلى أنّ جزءاً منهنّ اختفى نهائياً، أو تم العثور على جثثهنّ ملقاة في أماكن مختلفة.