في زمن العواصف الثلجية كل عام، تتوجه الأنظار إلى مخيمات اللاجئين السوريين المنتشرة بقاعاً وشمالاً. تحلّ الكارثة هناك على أهل المخيمات، وسط تقاعس واضح من المنظّمات والجمعيات المعنيّة. في مبادرة جديدة، أطلقت جمعية «سوا» أخيراً نداءً بعنوان «وين الهمّة؟ ساعدونا لنساعدهم». دعت الحملة إلى جمع التبرعات العينية لدعم اللاجئين، لا سيما بعد العاصفة «نورما». ووضعت الجمعية أرقام متطوّعيها على الشبكات الاجتماعية، ومراكز استقبالها للمساعدات في مناطق مختلفة من بيروت والضاحية الجنوبية، والشمال، لإيصالها إلى مناطق انتشار المخيّمات في البقاع.


*مبادرة «وين الهمّة؟ ساعدونا لنساعدهم»: حتى 12 الجاري ــ للاستعلام: 70888407.