توجّهت أنظار اللبنانيين أول من أمس إلى احتفال توزيع جوائز الأوسكار الـ 91 في لوس أنجلوس، علّ نادين لبكي تخرج بجائزة عن فيلمها «كفرناحوم» الذي توِّج سابقاً بجائزة لجنة التحكيم الخاصة في «مهرجان كان السينمائي الدولي» الأخير. لكن المخرجة اللبنانية خرجت بخفّي حنين، ليتصدّر عربي آخر الواجهة. إذ قوبل الممثل الأميركي، المصري الأصل، رامي مالك، باحتفاء مصري واسع، متصدراً «تريند» منصّات التواصل الاجتماعي على أثر فوزه للمرة الأولى بأوسكار أفضل ممثل لدوره في فيلم «بوهيميان رابسودي». بالإضافة الى جائزة أفضل ممثل، نال Bohemian Rhapsody ثلاث جوائز أخرى هي أفضل ميكساج وأفضل مونتاج وأفضل «تراك» صوت.



كما فازت البريطانية أوليفيا كولمان بجائزة أفضل ممثلة عن دورها في فيلم The Favorite (المفضلة)، بينما حصل المخرج المكسيكي ألفونسو كوارون على جائزة أفضل مخرج عن فيلم «روما» (إنتاج نتفليكس)، وفاز الأميركي ماهرشالا علي بجائزة أفضل ممثل مساعد في فيلم Green Book (كتاب أخضر) الذي توّج أيضاً بجائزة أفضل فيلم. ونال فيلم «بلاك بانتر» أوسكار أفضل تصميم أزياء، إضافة إلى جائزة أفضل موسيقى تصويرية، في حين ذهبت جائزة أفضل فيلم رسوم متحركة قصير إلى فيلم «باو». ونال الفيلم الأميركي «بلاكس مان» جائزة الأوسكار لأفضل كتابة لسيناريو مقتبس، كما فاز فيلم «النائب» بجائزة الأوسكار لأفضل مكياج وتصفيف شعر. وفي الصورة، رامي مالك (من اليسار) وأوليفيا كولمان وريجينا كينغ (أفضل ممثلة مساندة عن دورها في فيلم If Beale Street Could Talk) وماهرشالا علي خلال الاحتفال (فريديريك براون).