مَنْ يَـتَـوَهَّمْ أنّ هذا الباب (البابَ الذي لي) مُغلَق

لا يُـعَذِّبْ نفسَهُ ويَقرع!
البابُ، كلُّ بابٍ فيَّ ولي،
مفتوحٌ لِـمَنْ جاءهُ مِنْ بابٍ مفتوح.
حِكمةُ الأَقدَمين تقول:
«مَنْ يَقرع يُفتَح له»
أمّا حِكمتي فَـ :
«إنْ لم تَـرَ البابَ المفتوحَ مفتوحاً، فإيّاكَ أنْ تَغلطَ وتَقرع!
وقبلَ أن تُـعَـذِّبَ نفسكَ بالوصولِ إلى هذا المأوى
عُد مِنْ حيثُ أتيتْ
وجَـرِّبْ أنْ تَفتحَ بابَ مَتاهتِك!...».
14/1/2018