أوّل من أمس السبت، افتتح في متحف «نابو» معرض «رسومٌ تركت أثراً ـــ مختارات من الفن اللبناني» (تنسيق فني ياسمين نشابة طعان) المستمر لغاية 12 أيلول (سبتمبر) 2019.

يضم المعرض رسومات لفنانين لبنانيين، ويتيح فرصة النظر في الفرق غير الواضح عموماً بين الرسم كرسم «تحضيري» وكعمل فني «جاهز ». يهدف المعرض إلى إيضاح الطرق العديدة التي تعتبر فيها الرسومات «شهادات واضحة عن الممارسات الفنية، وبقايا سير ذاتية ووثائق تاريخية شاهدة عى أوقات إنتاجها». فهو يرسم مساراً للفنان، في نجاحه وأحياناً في فشله، حتى «إيجاد الاستقلالية والمصلحة الفنيتين في تاريخ الفن، بدءاً من عهد متصرفية جبل لبنان إبّان الإمبراطورية العثمانية، مروراً بالانتداب الفرنسي والاستقلال وإنشاء أولى مؤسسات الفنون الجميلة في لبنان وانتشار ثقافة المعارض الفنية في بيروت في الستينيات، والحرب الأهلية وما بعدها...».


ينتمي الفنانون المعروضة أعمالهم إلى مدارس مختلفة، ويراوحون من روّاد الحداثة الفنية وصولاً إلى المعاصرين. نذكر منهم: داوود القرم، وخليل الصليبي، وصليبا الدويهي، وسلوى روضة شقير، وإتيل عدنان، وعمر الأنسي، ولور غريّب، وحسين ماضي، وجميل ملاعب، ومحمد الرواس...

«رسومٌ تركت أثراً»: لغاية 12 أيلول ــ من الأربعاء إلى الأحد ــ من الساعة 10:00 حتى 19:00 ــ
متحف «نابو» (الهري ــ قضاء البترون/ شمال لبنان). الدخول مجاني. للاستعلام: 06/541341 أو 06/541941 أو
[email protected]