دشنت عارضة الأزياء والممثلة الفرنسية ليتيسيا كاستا (الصورة)، أوّل من أمس، تمثالها في متحف «غريفان» للشمع في باريس، وقد وضع إلى جانب تمثالي النجمين الأميركيين براد بيت وجورج كلوني.


وقد أشادت أكاديمية «غريفان» بكاستا معتبرة أنّها «أيقونة فعلية للموضة، وممثلة موهوبة جداً وشخصية خارجة عن المألوف»، كذلك أكد رئيسها ستيفان برن أنّها «أوّل عارضة أزياء فرنسية يتم حفظ اسمها». بدورها، قالت كاستا إنّه «لشرف عظيم لي أن أنضم إلى المتحف. لقد زرته طفلة مع مدرستي، ولطالما احتفظت بذكرى عالم ساحر وغامض»، مشددة على أنّه «لم أتصوّر يوماً أني سأدخله كشخصية. إنّه أمر غريب أن أقف أمام نفسي».