بعد تقديمه ثلاثة عروض الشهر الماضي في «مسرح المدينة»، عاد «بار فاروق» (إخراج هشام جابر) أمس إلى الحمرا ولكن إلى «مترو المدينة»، على أن يبقى حتى 29 كانون الثاني (يناير) الحالي. إنّه عرض غنائي ــ موسيقي يحاكي موسيقى المسارح والكباريهات التي كانت منتشرة في بيروت في الفترة الممتدة بين ثلاثينيات وسبعينيات القرن الماضي قبل اندلاع الحرب الأهلية اللبنانية. تتضمّن اللوحات عشرات الأغاني التي يؤديها أربعة عشر فناناً وفنانة موزّعين بين موسيقيين، ومغنين، وممثلين، وراقصين، سيأخذون الجمهور إلى حقبة الزمن الجميل التي كانت تعيشها العاصمة اللبنانية في تلك الفترة.


«بار فاروق»: حتى 29 كانون الثاني ــ الساعة العاشرة مساءً ــ «مترو المدينة» (الحمرا ــ بيروت). للاستعلام: 76/309363