بعدما أنجز رسماً يصوّر مؤسس شركة «آبل» الراحل ستيف جوبز لاجئاً على جدار مخيم للاجئين في مدينة كاليه الفرنسية إضافة إلى رسميْن آخريْن في المدينة نفسها، ها هو رسّام الغرافيتي البريطاني المجهول بانكسي يرسم جدارية جديدة تتمحور حول موضوع اللاجئين. الغرافيتي الذي رُسم على مقربة من السفارة الفرنسية في لندن، يجسّد شخصية «كوزيت»، الفتاة اليتيمة في رواية فيكتور هوغو الشهيرة «البؤساء». بدت عينا الفتاة مغرورقتين بالدموع، ومن حولها ينتشر غاز سي. أس، فيما القنبلة المسيلة للدموع ملقاة على الأرض.

إلى يسار الرسمة، هناك رمز QR، بمجرّد مسحه بواسطة هاتف ذكي يحوّل المستخدم إلى مقطع فيديو (7 د.) محمّل على يوتيوب. يوثّق الفيديو «مداهمة الشرطة الفرنسية بداية الشهر الحالي مخيّم الغابة للاجئين في كاليه»، وفق ما ذكرت صحيفة «غارديان» البريطانية. وبحسب المقطع المصوّر، فإنّ المداهمة التي استمرت حتى ساعات الصباح الأولى تخلّلها إلقاء قنابل مسيلة للدموع، ورصاص مطاطي، وقنابل صوتية. وهي المرّة الأولى التي ينجز فيها بانكسي رسمة تفاعلية إلى هذا الحد.
تأتي هذه الخطوة بعدما حاولت السلطات الفرنسية جرف مخيّم الغابة القريب من الحدود البريطانية، ويحوي حوالى 6000 لاجئ من سوريا وإريتيريا وأفغانستان، إثر إعلانها أنّه «غير آمن». يذكر أنّ المتحدث باسم الشرطة، ستيف باربيه، نفى لـ «غارديان» استخدام القنابل المسيلة للدموع لإخلاء المخيّمات.

New Banksy artwork

A new Banksy artwork has appeared near the French Embassy in London.The image features a QR code that links to footage that appears to show the Jungle camp in Calais.

Posted by Channel 4 News on Sunday, January 24, 2016