لا شك في أنّ لقاء ياسمين حمدان (1976) بجمهورها البيروتي محطة مميّزة بعد آخر زيارة لها إلى لبنان ضمن «مهرجانات بيبلوس 2009». بعد جولة عالمية جابت فيها باريس، ونيويورك، والقاهرة، مروراً بدبي، وبرلين، وفيينا، وصولاً إلى لندن، وغيرها من المدن، تحط أيقونة الـ«أندرغراوند» اللبناني، في عاصمة بلادها قبل التوجّه إلى مونتريال.


في مدينتها الأم، ستطل حمدان من خلال ثلاث محطات أساسية، هي العرض الخاص لفيلم جيم جارموش «وحدهم العشاق بقوا أحياء» حيث تطل النجمة اللبنانية في إحدى حانات طنجة مقدمةً مقاطع من أغنيات عربية مختلفة على إيقاع موسيقى إلكترونية. وستكون حمدان حاضرة في «متروبوليس أمبير صوفيل» (الأشرفية) يوم عرض الفيلم في 27 أيّار (مايو) الحالي، على أن يسبقه توقيع ألبومها «يا ناس» (Crammed Discs) الذي أصدرته عام 2013 (الأخبار 29/3/2013)، ويليه حلقة نقاش مع الجمهور بحضور الزميل بيار أبي صعب. بعد ذلك بيومين، ستطلّ العضوة السابقة في فرقة «سوب كيلز» في مقابلة في مقهى «راديو بيروت» (مار مخايل) ستبثّ مباشرة على موقع الراديو الإلكتروني، تليها سهرة راقصة مع برنامج اختارته ياسمين من أغنياتها، إضافة إلى أعمال شرقية وغربية تركت أثرها في تربيتها الموسيقية ومسيرتها الفنية. علماً بأنّها ستشارك كـDJ إلى جانب نصري الصايغ.
أما المحطة الأخيرة، فستتمثل في حفلة تحييها صاحبة أغنية «إنت فين Again» في 8 حزيران (يونيو) المقبل في «ميوزكهول» («ستاركو» ــ بيروت) تقدّم خلالها أغنيات ألبوم «يا ناس».
تعتبر ياسمين حمدان من أوّل الوجوه الغنائية اللبنانية التي لمعت في مجال موسيقى الـ«أندرغرواند» منتصف التسعينيات. جابت مع فرقة Soap Kills التي أسستها مع زيد حمدان مسارح بيروت وأدّت موسيقى الـ«تريب هوب» والـ«إندي روك»، قبل أن تنجز معها أربعة إصدارات: هي «باتر» (1999)، و«شفتك» (2001)، و«درابزين» (2002)، و«إنت فين» (2005)، لتترك بعدها الفرقة وبيروت للعيش في فرنسا وتتزوّج لاحقاً من المخرج الفلسطيني إيليا سليمان.
بصعوبة، خلع جمهور حمدان عباءة «سوب كيلز» عنها، حتّى أنّ بعضه انتقد ألبوم Arabology الذي أصدرته في 2009، وعادت من خلاله إلى الساحة الموسيقية. عام 2012، قدمّت تجربة مختلفة تحت عنوان «ياسمين حمدان» الذي كان أوفر حظاً من الألبوم الذي سبقه. وها هي تضيف إليه أعمالاً جديدة ليخرج العام الماضي بصورة جديدة تحت عنوان «يا ناس».
في موازاة العمل على الإصدارات الموسيقية، كانت لياسمين مشاركة لافتة في موسيقى أكثر من فيلم عربي، إلى جانب أسماء لامعة في الوسط السينمائي، قبل مشاركتها جارموش في فيلمه الأخير. تركت حمدان بصمتها في موسيقى أفلام من إخراج غسان سلهب ودانيال عربيد وخليل جريج وجوانا حاجي توما وإيليا سليمان وغيرهم.




■ 27 أيّار (مايو) ــ «متروبوليس أمبير صوفيل» (الأشرفية): توقيع ألبوم «يا ناس» (19:00) ــ عرض خاص لفيلم «وحدهم العشّاق بقوا أحياء» (بدأ عرضه أوّل من أمس)، يليه حلقة نقاش مع ياسمين حمدان (20:00). للاستعلام: 01/753013
■ 29 أيّار في «راديو بيروت» (مار مخايل): مقابلة مع ياسمين حمدان، وDJ Set معها ومع نصري الصايغ (21:00). للاستعلام: 01/570277
■ 8 حزيران (يونيو) في «ميوزكهول» («ستاركو»): حفلة موسيقية من ألبومها. للاستعلام: 01/999666