أخيراً، أصبح لسيارة «فولس فاغن بيتل» نسخة طرابلسية محليّة. بعد العمل عليها لمدّة شهر كامل، تمكّن الحرفي الطرابلسي عامر الريمي من صناعة هيكل كامل لسيارة «فولس فاغن» المشهورة بالخنفساء في ورشته الخاصة. يملك الريمي ورشة حدادة متواضعة في منطقة باب التبانة، تمكّن فيها من إنجاز مشروعه. يؤكّد المعلّم الطرابلسي أنّ الفكرة جاءت بعدما زاره أحد منظمي الحفلات طالباً منه صناعة «برزة» لأحد الأعراس.


عندها عرض عامر على زبونه صناعة سيارة «فولس فاغن» من الحديد المطعّج، وفي الوقت نفسه تملك القدرة على السير. بعد فترة قصيرة، تحوّلت الفكرة العفوية إلى واقع. كسب عامر الريمي رهان تصنيع السيارة الفريدة بمظهرها المطابق للموديل الأصلي المصنّع من قبل الشركة العالمية، مثبتاً بذلك قدرته على تصنيع أي تصميم شهير آخر. وحول تقديم هذا النموذج لشركة «فولس فاغن» الأم، ينفي ذلك معبراً عن استعداده لتقديمها في حالة واحدة فقط، إذا لقي الدعم اللازم. علماً أن السيارة الفريدة التي أنجزت منذ فترة قصيرة، استخدمت في عرس، وأثبتت قدرتها على السير بصورة طبيعية.