القاهرة | رفضت الأجهزة الأمنية التصريح للمخرج السوري محمد ملص (الصورة) بدخول الأراضي المصرية، رغم دعوته من قبل وزارة الثقافة كرئيس للجنة تحكيم المسابقة الطويلة لـ«مهرجان الإسماعيلية الدولي للأفلام التسجيلية والروائية القصيرة» في دورته السابعة التي انطلقت أمس.

وقال رئيس «المركز القومي للسينما» المنظِّم للمهرجان كمال عبد العزيز لـ«الأخبار» إنّه كان مقرراً تكريم السينمائي السوري وعرض ثلاثة من أفلامه ضمن عروض المكرمين. غير أنّ إدارة المهرجان فوجئت برفض الجهات الأمنية التصريح له بالدخول. ولفت إلى أنّ إدارة المهرجان حاولت التدخل، وخاطب وزير الثقافة صابر عرب تلك الجهات، إلا أنها لم تعط أي تبرير لقرارها.
من ناحية أخرى، أثار قرار الرفض عاصفة من الانتقادات على مواقع التواصل الاجتماعي، وخصوصاً أنّ ملص زار القاهرة قبل أسبوعين، وقدم عروضاً جماهيرية لأفلامه في قاعة «زاوية» التي تديرها «شركة مصر العالمية» في سينما «أوديون» في وسط القاهرة. وعلمت «الأخبار» أنّ مديرة الشركة ماريان خوري، واجهت رفضاً لدخول ملص أيضاً.

غير أنّ المخرج خالد يوسف تدخّل بصفته مقرّر لجنة السينما في المجلس الأعلى للثقافة لدى الجهات الأمنية، حتى تم السماح لصاحب «أحلام مدينة» بدخول مصر وعرض فيلمه الجديد «سلم الى دمشق» تجارياً في العاصمة المصرية.
والمعروف أنّ محمد ملص (1945) أقام في القاهرة قبل 15 عاماً إقامة طويلة بغرض إنجاز فيلم عن سيد درويش مع الكاتب جمال الغيطاني. كما درس مشروعاً لإخراج فيلم روائي طويل عن رواية «عطلة رضوان» لعبده جبير مع سيد سعيد، لكنه غادر القاهرة قبل إنجازه.