إذا كان الموتُ هو «الحدثَ الجلَل» مثلما يقولون:

فمِنَ العيبِ أنْ يَسمحَ الإنسانُ لنفسهِ بالموت بأسبابِ الحياةِ الصغيرةْ
كالجوعِ، والعطشِ، ورداءةِ التدفئةْ.
.. ....
أنا واثقٌ تمامَ الثقة
مِن أنني لن أموتَ أبداً بأسبابٍ صغيرةٍ كهذه.
: حين تفرغُ المائدة
يكفيني تَأَمُّلُ إناءِ الورد.

وحين أعطش
سأكتفي بالتفكيرِ في ما تَحْمِلهُ الغيمةْ.
وحين يشتدُّ عليَّ البرد
سأحرِقُ الغابةْ.
26/10/2012

ما يَسْهُل إثباتُه

أمام القضاء، قضاءِ الأرضِ وقضاءِ السماوات،
لا بدّ للحقيقةِ مِن وثيقةٍ ودليلِ إثباتْ.
ولأنّ أحداً مِن الناس لا يستطيعُ إثباتَ مزاعمِ الألم
(إذِ الألـمُ لا يُستطاعُ إثباتُه)
لا يجدُ القُضاة -لأنّ القضاةَ نزيهون وعادلون -
لا يجدون ما يَحكمون به أمامَ هذه المعضلة
سوى التَذكيرِ بالمسَلَّمةِ التاليةْ:
الناسُ يَكْذبون.
28/10/2012