أكدت أسرة الإعلامي الإيرلندي تيري ووغان (الصورة) وفاته أمس عن عمر 77 سنة، بعد معركة «قصيرة وشجاعة» مع السرطان. هذا التأكيد أعقب بياناً أذاعه بوب شينان مباشرة عبر أثير «راديو 2» التابعة لـ «هيئة الإذاعة البريطانية». علماً بأنّ الراحل عمل في هذه الإذاعة بشكل متقطّع منذ عام 1972، وفق ما ذكرت صحيفة الـ «إندبندنت» البريطانية. ووغان هو شخصية إذاعية وتلفزيونية شهيرة في المملكة المتحدة، وقد حصل على لقب «فارس» عام 2005، كما أنّه أحد أبرز وجوه وأصوات «بي بي سي». رحلة العمل الإذاعي بدأت في محطة «آر تي إي» الأيرلندية الحكومية، قبل أن ينضم إلى BBC في عام 1966. واشتهر ووغان بتقديم البرامج الحوارية، وبسخريته اللطيفة، ولهجته الإيرلندية المميّزة. وكان قد تولّى تقديم تغطية «بي بي سي» لمسابقة «يوروفيجن» الغنائية بين عامي 1980 و2008. أوّل المشاهير المعزّين هو رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون الذي شدّد عبر تويتر على أنّ البلاد «خسرت موهبة كبيرة. إنّها خسارة ضخمة لشخص لطالما شعرت الملايين أنّه صديق شخصي لكلّ منها». من جهته، أكد مدير عام «بي بي سي» طوني هال أنّ السير تيري «حقاً ثروة وطنية»، مضيفاً: «كان رجلاً لطيفاً جداً. تعازينا لأسرته وزوجته».

يذكر أنّه في 25 نيسان (أبريل) عام 1965 تزوّج تيري ووغان من هيلين جويس، ولهما أربعة أولاد وخمسة أحفاد.